Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مجتمع مدني / بلاغ من المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور

بلاغ من المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور

20190128_193434
أصداء مزكان : بــلاغ

نضال موحد من أجل صون كرامة الأستاذ ومجانية التعليم
عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل بسيدي بنور اجتماعه العادي بمقر النقابة بالزمامرة يوم 13 مارس 2019، خصص للوقوف عند مستجدات الساحة النضالية الوطنية والإقليمية، وبخاصة الإضراب الوطني ليومي 13 و14 مارس 2019، وكذلك المعارك البطولية التي يخوضها زملاؤنا الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بكل حزم وإصرار، واستحضارا منه لدقة هذه المرحلة التي تعيشها الشغيلة التعليمية، وما تطرحه من تحديات تستوجب تلاحم وتضامن كل الأسرة التعليمية، فإنه:
 يعلن مقاطعته اللقاء الذي دعت إليه عمالة الإقليم في شأن إضرابات الشغيلة التعليمية، منسجما في ذلك مع موقفه الواضح من التعاقد، كقضية مركزية لا حل لها إلا بإدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية دون قيد أو شرط .
 يحذر المديرية الإقليمية من أي محاولة لإفشال إضراب الأساتذة من خلال إسناد أقسامهم لغيرهم أو ضمها .
 يندد بالقمع الهمجي والاعتقالات التي تعرض لها أساتذة الزنزانة 9 والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وباقي فئات الشغيلة التعليمية .
 يدعو الشغيلة التعليمية بكل فئاتها إلى التعبئة القوية لإنجاح الوقفة الاحتجاجية أمام المديرية الإقليمية بسيدي بنور دعما للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، يوم الخميس 14 مارس 2019 ابتداء من الساعة 11 صباحا .
 يهيب بالشغيلة التعليمية إلى مزيد من التعبئة والالتفاف حول إطارهم العتيد النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل .

                عن المكتب

20190315_015640

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى