أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مجتمع مدني / بيان رقم (1) من حزب المؤتمر الوطني الاتحادي فرع الزمامرة

بيان رقم (1) من حزب المؤتمر الوطني الاتحادي فرع الزمامرة

20191104_171423

أصداء مزكان : بـيـان رقم 1

عقد حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بالزمامرة اجتماعه العادي يوم 24 أكتوبر 2019، وقد خصص هذا الاجتماع لدراسة الأوضاع العامة بمدينة الزمامرة سواء في جانبها المتعلق بالقطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية أو تعلق الأمر بوضعية البنية التحتية والتجهيزات الأساسية بالمدينة، كما تناول الاجتماع عددا من الحلول والمقترحات التي من شأنها النهوض بالمدينة وتحسين الظروف المعيشية لساكنتها. وهكذا وبعد تحليل عميق لهذه الأوضاع فإنه يعلن ما يلي:

  • الصـــحـــة :
  • استنكاره تدهور الخدمات الصحية في مدينة الزمامرة واستمرار الفوضى فيما يسمى بالمستشفى المحلي وإفراغه من التجهيزات والأطباء والأطقم المساعدة، كما يدين عدم التحرك لوضع حد لهذه المهزلة وتزويد المستشفى بالموارد البشرية والتجهيزات الطبية وتحسين خدماته، ويعلن تضامنه مع القوى الحية داخل المدينة التي نظمت وقفة احتجاجية ناجحة أمامه يوم 21/10/2019؛
  • مطالبته بتحسين جودة الخدمات الطبية بمختلف مستوصفات المدينة، وذلك عبر توفير التجهيزات الضرورية والرفع من عدد الممرضين والأطر الطبية.
  • التــعــلــيــم:
  • دعوته إلى إصلاح وتأهيل مختلف المؤسسات التعليمية المتواجدة بالمدينة وتمكينها من التجهيزات والمعدات الضرورية لإنجاح العملية التربوية، وكذا العمل على تمكينها من المساحات الخضراء وفضاءات الأنشطة الموازية؛
  • دعوته إلى إنهاء أشغال تأهيل بعض المؤسسات التعليمية التي توقفت فيها الأشغال بشكل مشبوه خاصة ثانوية عمر بن عبد العزيز التأهيلية والتي يلح بشدة على افتحاص صفقة تأهيلها؛
  • دعوته إلى تفعيل المساطر من أجل إفراغ مجموعة من السكنيات الوظيفية المحتلة رغم تقاعد أو إعفاء أصحابها؛
  • دعوته إلى العمل على إحداث مؤسسة للتكوين المهني في مختلف التخصصات بمدينة الزمامرة.
  • التـــجـــارة:
  • مطالبته بإنشاء مركب تجاري يجمع الباعة المتجولين عوض الاستمرار في مطاردتهم في شوارع المدينة؛
  • مطالبته بإعادة تهيئة السوق الأسبوعي كما يندد بإهماله من حيث التنظيم والنظافة ….
  • التشغيل والتنمية الاقتصادية: 
  • دعوته المجلس البلدي إلى خلق فرص الشغل الكافية لامتصاص بطالة الشباب في المدينة؛
  • مطالبته بإعادة فتح وتشغيل معمل السكر بالمدينة؛
  • تأكيده على ضرورة إنشاء أسواق وتجمعات تجارية من أجل استيعاب الشباب الراغبين في ولوج المجال التجاري.
  • البنيات التحتية والخدمات الأساسية:
  •  دعوته إلى الإسراع في تأهيل وتبليط وترصيف مختلف الشوارع والأزقة المتواجدة داخل مختلف الأحياء والتجزئات السكنية؛
  • تأكيده على وجوب الاهتمام بالإنارة العمومية في المدينة والرفع من قدرتها على الإضاءة، وكذا اتخاذ كافة التدابير التقنية لتجاوز مشكل الانقطاعات المتكررة؛
  • وجوب العمل على ربط مدينة الزمامرة بمدخل قريب إلى الطريق السيار الرابط بين مدينتي آسفي والدار البيضاء؛
  • مطالبته بتحسين جودة المياه الصالحة للشرب والرفع من حجم الصبيب المائي؛
  • مطالبته بتخفيض أسعار استغلال الماء والكهرباء وكذا تخفيض التعريفة الخاصة بالربط بالشبكة الكهربائية والمائية.
  • دعوته إلى ضبط كمية استهلاك الماء والكهرباء شهريا وإسقاط أسلوب التقدير الجزافي في تحديد مبالغ الفواتير؛
  • دعوته إلى تطوير أداء المصالح البلدية نحو مزيد من الفعالية والسرعة والقرب من المواطنين؛
  • مطالبته بإنشاء مراكز بريدية جديدة من أجل تخفيف الضغط الشديد على المركز الحالي؛
  • مطالبته بتبسيط المساطر الإدارية واعتماد السرعة في إنجاز مختلف الوثائق والتراخيص؛
  • استنكاره للوضعية المزرية لمجزرة المدينة ويدعو إلى تأهيلها حفاظا على السلامة الصحية للساكنة.
  • التعمير والإسكان:
  • دعوته إلى إعادة النظر في تصميم التهيئة الخاص بالمدينة؛
  • تأكيده على اهمية إعفاء الفئات ذات الدخل المحدود الراغبة في بناء مساكنها الخاصة من رسوم رخص البناء؛
  • دعوته إلى تسمية مختلف الشوارع والأزقة وترقيم جميع المنازل والمحلات بالمدينة.
  • البيئة والنظافة:
  • استنكاره الإهمال المقصود للحديقة المجاورة للبلدية والتي تتوفر على أشجار تفتقر إليها الساحات المستحدثة، وربما التفكير في تفويتها للمضاربين العقاريين مستقبلا.
  • حث الشركة المشرفة على نظافة المدينة من أجل الرفع من مواردها البشرية واللوجيستيكية حتى تتمكن من تغطية يومية لجميع الأحياء السكنية وتأمين نظافتها بشكل ناجع وفعال.
  • مطالبته المجلس البلدي بالإسراع في إحداث حدائق ومساحات خضراء جديدة بالمدينة.
  • استنكاره الوجود الغريب للأكياس البلاستيكية في كل مداخل المدينة رغم توفر المجلس البلدي على اليد العاملة واللوجيستيك.
  • النـــقــــــل:
  •  استنكاره استمرار السلطات المحلية في ضرب مصدر رزق أصحاب العربات المجرورة باحتجاز عرباتهم عوض توفير بديل مناسب يضمن قوت أبنائهم؛
  • مطالبته بتمكين أصحاب الطاكسيات من محطتهم الجديدة؛
  • دعوته إلى تشييد محطة طرقية خاصة بالحافلات.
  • الـــمـــــرأة:
  • دعوته إلى إنشاء مراكز نسائية متعددة الخدمات: حرفي، محاربة الأمية، الاستماع والإرشاد القانوني، التوعية الصحية والتربوية، التنشيط الفني والرياضي في مختلف الأحياء والتجمعات السكانية.

10- العمل الجمعوي والطفولة والشباب:

  • دعوته إلى إحداث مؤسسات وفضاءات خاصة بالتنشيط الرياضي والتربوي والفني الموجه للأطفال من مختلف الفئات العمرية  بالمجان؛
  • مطالبته بتأهيل ودعم دار الشباب وتمكينها من الوسائل المادية والبشرية اللازمة للتأطير والتنشيط؛
  • إحداث فضاء جمعوي لاحتضان أنشطة الجمعيات وتمكينها من وسائل العمل والتنشيط.

11- الثقـــافـــة:

  • مطالبته بالإسراع في فتح دار الثقافة في وجه العموم.

12- الأمــــــــن:

  • مطالبته بتوفير الأمن يوميا في محيط المؤسسات التعليمية؛
  • دعوته إلى التعامل الإيجابي مع شكايات المواطنين وطلبات التدخل والنجدة؛

إن حزب المؤتمر الوطني الاتحادي بمدينة الزمامرة وأمام هذا الوضع المتردي الذي تعيشه مدينة الزمامرة والذي رصده المجلس الأعلى للحسابات في تقريره الأخير، فإنه يدعو ساكنة الزمامرة وقواها الحية إلى الانخراط في الدفاع عن مصالحها ويعبر عن استعداده الدائم للمشاركة في جميع الأشكال النضالية المناسبة.

مكتب الفرع:

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي  

فرع الزمامرة

كاتب الفرع

 الهاتف

0642611473

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى