أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / رياضة / ثلاثة دراجين مغاربة يمثلون منطقة شمال افريقيا بأكبر جائزة عالمية للدراجات النارية

ثلاثة دراجين مغاربة يمثلون منطقة شمال افريقيا بأكبر جائزة عالمية للدراجات النارية

أصداء مازغان : بلاغ صحفي

على بعد أيام قليلة من إقامة الجائزة الدولية الكبرى للدراجات النارية (ج س تروفي) بنيوزيلاندا بمنطقة الاوسيانيك، يواصل فريق ( ج س كامب ) للدراجات النارية الخاصة بالقدرة والتحمل بالمغرب، مساندة ودعم المتأهلين المغاربة، هشام مالطي ماجد برادة وهشام لحلو كيتان، الذين سيمثلون منطقة شمال إفريقيا بهذا الحدث الدولي العالمي، بعد تألقهم سابقا بالمراحل الاقصائية، التي احتضنتها ضواحي مدينة بنسليمان خلال شهر شتنبر الماضي، وضمان مقاعدهم النهائية.

ممثلوا شمال افريقيا والمغرب سيبصمون على اول مشاركة في تاريخ هذه الجائزة الدولية للدراجات النارية، التي تنظمها سنويا الشركة الألمانية الرائدة (ب.م.دبيلو) للدراجات النارية، واختارت لها هذه السنة دولة نيوزيلندا من 9 إلى 16 فبراير 2019، بحضور أزيد من 19 فريق يمثلون مختلف دول وقارات العالم، كفريق فرنسا إسبانيا أمريكا الجنوبية الدول الاسكندنافية وفريق آسيا.

إقصائيات شمال إفريقيا لهذه الجائزة الدولية الكبرى للدراجات النارية، شهدت مشاركة دراجين من المغرب الجزائر و تونس، ليتمكن في الاخير الدراجون المغاربة بكل مهنية واحترافية من ضمان المقاعد الثلاثة الخاصة بالمرحلة النهائية، ما يشكل فخرا كبيرا لجمعيات وأندية الدراجين بالمملكة، خاصة في فئة ال (ج س).

وقد خاض هؤلاء السائقون الثلاثة معسكرا إعداديا مكثفا رفقة أعضاء فريق (ج س كامب) المغرب، شمل دروسا نظرية وتطبيقية، من أجل تشريف راية المملكة بهذه التظاهرة الرياضية العالمية، كما ساهم فريق (ج س كامب) المغرب، و الذي يضم حكاما ومدربين أكفاء من مختلف مناطق المملكة، في نجاح مختلف المراحل الاقصائية والجوانب التقنية لهذه الجائزة العالمية، والتي جرت أطوارها بمدينة بنسليمان.
وإلى جانب تأهيل ثلاثة سائقين مغاربة لهذا الحدث العالمي للدراجات النارية فئة (ج س)، تمكنت سائقتان مغربيتان من ضمان حضورهما بالمراحل الاقصائية الخاصة بالإناث، والتي جرت منافستها بمدينة مالقا الاسبانية من 24 إلى 26 أكتوبر 2019.

وفِي إنتظار المراحل الاقصائية لسنة 2021 الخاصة بالجائزة الدولية الكبرى (ج س تروفي)، سيواصل فريق (ج س كامب) المغرب، مجهوداته لتوفير أفضل الظروف التدريبية والتأطيرية للسائقين والدراجين المغاربة، قصد الإعداد لمختلف التظاهرات الرياضية الوطنية والدولية.

Asdaa Mazagan : Communiqué de Presse


GS Camp Enduro Park Morocco félicite les représentants Nord Africains du GS Trophy 2020 Oceania

L’équipe GS Camp Enduro Park Morocco tient à féliciter Hicham MALTI, Majd BERRADA et Hicham LAHLOU KITANE, finalistes du GS Trophy Qualifier 2020 Team North Africa pour leur sélection au GS Trophy 2020 Oceania. Ils représentent une équipe Nord-Africaine pour la première fois dans l’histoire du GS Trophy; évènement international organisé par BMW Motorrad dont la 7ème édition se déroule cette année du 9 au 16 Février en Nouvelle-Zélande. Les sélections du GS Trophy Qualifier 2020 comprenaient des motards Marocains, Algériens, et Tunisiens. Quant aux finalistes, ils sont exclusivement Marocains et sont une fierté pour la communauté motarde Marocaine.
Nous souhaitons exprimer, une fois de plus, notre soutien à ce trio de motards dévoué et déterminé qui, sans nul doute, portera haut les couleurs de notre pays. Cela a été un honneur et une énorme joie que de travailler avec eux, de les entrainer et de les préparer à ce grand événement. En effet, durant les qualifications de ce dernier qui ont été organisées dans la région de Benslimane, GS Camp Enduro Park Morocco a travaillé en collaboration avec la SMEIA, importateur exclusif BMW Maroc, et a pris en charge l’aspect technique de l’événement. En plus de nos trois finalistes cités ci-dessus, deux motardes Marocaines ont pu passer aux qualifications de l’équipe féminine, représentant le Maroc à la finale qui s’est déroulée à Malaga en Espagne du 24 au 26 octobre 2019.
En attendant les prochaines qualifications de 2021, l’équipe GS Camp Enduro Park Morocco continuera à redoubler d’efforts pour offrir les meilleures conditions d’entrainement et de préparation à nos prochains champions. Nous leur souhaitons beaucoup d’aventures et d’euphories pour cette année.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات