أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / جامعة المبدعين المغاربة تحتفي بإصداراتها الأخيرة تحت شعار ” بالثقافة نرتقي “

جامعة المبدعين المغاربة تحتفي بإصداراتها الأخيرة تحت شعار ” بالثقافة نرتقي “

أصداء مازغان : محمد الصفى

في أجواء احتفالية رائعة تحت شعار ” بالثقافة نرتقي ” حيث امتزجت الكلمة الرقيقة و الروح الابداعية الصادقة شهدت قاعة المركب الاجتماعي كرم بسيدي مومن بالدار البيضاء مساء السبت 18 يناير 2020 احتفال جامعة المبدعين المغاربة بتوقيع إصداراتها الأخيرة بحضور نخبة من المبدعين و عشاق الحرف الذين وفدوا من كل معمور المملكة، حيث التقى الشاعر و القاص و الروائي و الناقد و التشكيلي ليغترفوا من نبع إصدرات مبدعين بصموا بصمتهم في الحقل الابداعي و الثقافي و شباب بدؤوا بشق طريقهم بكل ثبات و عزيمة .

و قد عرف هذا الحفل الذي اشرف على تسييره الشاعر نور الدين قبة، كلمة لرئيس جامعة المبدعين المغاربة الشاعر و الكاتب محمد اللغافي ابدى من خلالها سعادته بهذا الجمع الذي يعتبر انطلاقة حقيقية للجامعة في ظل كل الاكراهات التي تعرفها الجامعة و التي وصلت لحدود هذه لسنة ما يفوق من مئة إصدار تنوع بين ما هو شعري و قصصي و روائي و نقدي و تحليلي لكتاب و مبدعين من داخل أرض الوطن و من خارجه، آملا الاستمرارية في تشجيع كل المواهب المبدعة و تطعيم الحقل الثقافي بما يفيد لكون الثقافة و الابداع قاطرة نحو تنمية و الرقي، لتنطلق بعد ذلك سلسلة من القراءات القصصية و الشعرية في بعض الإصدرات الأخيرة لكل من الكاتب و الاعلامي محمد الصفى و الشاعر محمد نفاع و الشاعرة و الفنانة فاطمة بصور و الناقدة و التشكيلية خيرة جليل و القاص الحسين ايت بها و القاص أحمد العكيدي و منير محمد و ...

كما شهد الحفل توقيع مجموعة من هذه الإصدارات التي تعتبر قيمة إضافية في المشهد الثقافي المغربي لما تحفل به في مختلف المجالات، و في الختام تم تسليم شواهد تقدير لكل أصحاب الإصدارات الجديدة ضاربين موعدا في القريب العاجل مع احتفالية أخرى و برنامج حافل بالأنشطة على المستوى الوطني .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات