Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / مجتمع مدني / جمعية بلادي للتربية والتنمية تواكب التدريب الوطني الدرجة الأولى 19/120 بمركز الصويرية

جمعية بلادي للتربية والتنمية تواكب التدريب الوطني الدرجة الأولى 19/120 بمركز الصويرية

IMG-20190412-WA0101

أصداء مزكان : نعيمة الضميري/ مركز الصويرية
إستقبلت جمعية بلادي للتربية والتنمية في إطار التدريب الوطني الدرجة الأولى 19/120 متدربيها، مساء الأحد 7 أبريل 2019 بمخيم الصويرية، سيستمر إلى حدود اليوم الثالث عشر من نفس الشهر، وذلك بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة والجامعة الوطنية للتخييم.
يشمل التدريب 45 شخصا بين أطر ومتدربين بين مختلف فروع الجمعية بالمغرب، وقد أشرف عليه 8 أطر وطنية، تحت شعار “فعالية التكوين ضمان لجودة التخييم”، وهذا الشعار يوضح غايته الكبرى لتحقيق أهذاف المخيم العامة والخاصة بالجمعية، إذ يتجه الهذف العام نحو استثمار أوقات الشباب وتوجيهها فيما يعود عليهم بالنفع .
يتجلى بعض ذلك من خلال:
– التحلي بالمسؤولية والقيادة.
– تنمية الروح الجماعية لدى المشاركين وتعميق روابط الاخوة بينهم .
– توسيع المدارك الفكرية والعقلية.
– غرس القيم الإيجابية في نفوس الشباب لحماية البيئة .
– تنمية اللياقة البدنية.
– اكتشاف المواهب الكامنة ورعايتها.
إشاعة روح العمل التطوعي لدى الشباب . كل هذه الأهذاف يمكنها أن تصنع لنا منشطا تربويا متميزا، متمكنا من المهارات الحياتية والتواصلية والتنشيطية، ويستطيع ترويض رسالته التربوية وتطويعها في مجال التأطير، وتقاسمه التجربة مع شباب آخر وأطفال، بعد نيله لشهادة الكفاءة للمنشط التربوي، هذا من جهة ومن جهة أجواء المخيم فهي تمر بشكل جيد، يغلب عليها طابع الحماس والشغف من أجل الإستفادة، مع الإلتزام المتبادل بالبرنامج الإعتيادي وكذا المبرمج بين الأطر والمتدربين، إضافة إلى إحترام ميثاق التدريب.

IMG-20190412-WA0100

IMG-20190412-WA0098

IMG-20190412-WA0106

IMG-20190412-WA0103

IMG-20190412-WA0107

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى