أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أخبار الجديدة / جني الطحالب ” الفويلية ” يهدد الثروة السمكية بإقليم الجديدة

جني الطحالب ” الفويلية ” يهدد الثروة السمكية بإقليم الجديدة

20190724_004849

أصداء مزكان  : أبو مهدي 
دقت فعاليات حقوقية وبيئية ناقوس الخطر الذي يهدد مدينة الجديدة جراء الجني الجائر لبعض الأنواع من الطحالب البحرية؛ وخاصة “الفويلية” التي تتغذى عليها الأسماك البحرية ، مما قد يؤدي إلى اندثار الثروة البحرية وفقدان التوازنات البيئية بالشاطئ الساحلي الصخري لإقليم الجديدة والذي يعاني أصلا من التلوث الصناعي بمختلف أنواعه جراء مخلفات المصانع المتواجدة بالجرف الأصفر والحي الصناعي بالجديدة ؛ إضافة إلى التلوث بالنفايات السائل منها والصلب والتي ترمى مباشرة في البحر .
وتوصل موقع أصداء مزكان بالعديد من الشكايات الشفهية والمكتوبة من أساتذة مختصين وبعض الغيورين على المجال البيئي؛ تدين بشدة ظاهرة جني طحالب “الفويلية” والذي أدت إلى اندثار عدد مهم من الأسماك المعروفة بالشاطىء الصخري بالمنطقة.
وفي هذا الإطار قال السيد شعيب بلعالية رئيس جمعية حي سي الضاوي ومهتم بالصيد والدفاع عن البيئة ، انه يجب الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه تخريب البيئة البحرية؛ من خلال الجني العشوائي للطحالب بمختلف أنواعها والتي تعتبر الغذاء الرئيسي والطبيعي للأسماك ، مطالبا بالعمل على استزراع بعض الأنواع من الطحالب البحرية، واستخدامها في تغذية الأسماك متابعا : ” الطحالب تستخدم في العالم كحامل للدواء ونحن لايهمنا سوى الربح المادي ” .
وعن الحلول اللازمة للمشاكل الناتجة عن جني هذا النوع من الطحالب والتي أثرت على الثروة السمكية على طول الساحل الصخري لإقليم الجديدة والسواحل المغربية الممتدة على طول 3700 كلم ، أكد السيد شعيب  بلعالية في تصريحات لـ” الجريدة ” أنه وعلى الرغم من الشكايات والمراسلات التي وجهها الناشطون في المجال البيئي للسلطات المحلية والإقليمية وكذا وزارة الصيد البحري ؛ فإن تدخلها يكون موسمي وعشوائي ولا يعيره بعض الأشخاص الناهبين للثروة البحرية أي اهتمام ؛ مما أثر سلبا على التوازنات البيئية وكذا الثروة السمكية التي تعتبر الدخل الأساسي الذي تعيش منه أسر عديدة المجاورة للشواطىء  الصخرية من ساكنة المدن والقرى بالإقليم والمغرب عموما .
ومن ضمن الحلول التي اقترحها السيد رئيس جمعية حي سي الضاوي عقد دورات توعوية تحسيسية يشارك فيها كل المتدخليين للحد من ظاهر جني هذا النوع من الطحالب ؛ مناشدا الوزارة الوصية والسلطات المحلية لوقف هذا النزيف قبل فوات الأوان خصوصا وان الأشخاص الذين يشتغلون في هذا الميدان معروفين وأعوان السلطة يعرفون عناوين وأماكن نشر وتخزين هذه الطاحلب ؛ بل يعرفون كذلك عناوين سكنهم وبالتالي تسهل عملية الجزر لكل الأشخاص الذين لم يحترموا القانون الذي وضع لكي يحترمه الجميع.

20190724_004836

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى