Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / رياضة / فريق الدفاع الحسني الجديدي يعيش انتكاسة كبيرة بعد رحيل المدرب عبد الرحيم طاليب + فيديو

فريق الدفاع الحسني الجديدي يعيش انتكاسة كبيرة بعد رحيل المدرب عبد الرحيم طاليب + فيديو

20181216_232100

أصداء مزكان  : الحسن العطاري 

بات من المؤكد أن فريق الدفاع الحسني الجديدي يعيش مرحلة فراغ كبيرة أفقدته هويته وأصبح يتخبط في سلسلة من النتائج السلبية بعد رحيل مدربه الأسبق الإطار عبد الرحيم طاليب.الذي قاد النادي لثلاثة مواسم متتالية حقق خلالها التوهج للفريق الذي فرض نفسه بقوة داخل البطولة الإحترافية وأصبحت كل الفرق والمحللين الرياضيين يعترفون بقوة النادي الجديدي .

كانت بدايتها عندما تم الإستنجاد بعبد الرحيم طاليب لانتشال الفريق من ذيل سبورة الترتيب بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من النزول للقسم الوطني الثاني .وبالفعل كان عبد الرحيم طاليب رجل المرحلة فتجاوز مع الدفاع الحسني الجديدي مرحلة الخطر وحلق به بعيدا في المواسم الموالية حيث تمكن الفريق من احتلال الوصافة في البطولة الإحترافية .وابلى جيدا في المنافسات القارية واستطاع تحقيق نتائج ايجابية جعلت الجميع يعترف بقوة النادي داخل البطولة الإحترافية.
لكن بعد الضغوطات التي كانت تلاحقه اضطر مكرها لمغادرة الفريق.حيث تم تعاقد المكتب المسير مع المدرب الحالي الفرنسي فيلود هوبير .الذي لم يتمكن من تحقيق نتائج تذكر منذ توليه مهمة قيادة النادي رغم الاحتفاظ بنفس التركيبة البشرية للفريق .حيث تراجع اداء الفريق بشكل رهيب وبات يتخبط في سلسلة من النتائج السلبية التي تؤثر سلبا على التاريخ العريق للنادي.مما يؤكد أن صفقة المدرب الجديد هي صفقة فاشلة بكل المقاييس.وسيكون لها آثار سلبية على وضعية الفريق داخل البطولة الإحترافية.
ربما سيتحسر الذين كانوا ينادون برحيل طاليب على مغادرته للفريق. فرحيل طاليب كان خسارة كبيرة للنادي .

20181216_232029

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى