أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / أقلام حرة / في حب السمراء بقلم : حميد شعيبي

في حب السمراء بقلم : حميد شعيبي

في حب السمراء

بقلم : حميد شعيبي

اختارها أن تكون قصيرة سوداء بدون ماكياج، ويجد متعة كبيرة في مداعبتها ودغدغتها مدة أطول،لا يستسيغ البيضاء ولا البنية، كما ليس ممن تستهويه تلك الفارعات الباردات المسببات لقرحات معدية….
قد يمتنع ليوم أو يومين عن مجالستها على أمل هجرها بسبب إدمان عشقها لكن سرعان ما يعود لاستجداء ودّها؛كيف لا فهي الترياق والبلسم لصداع رأسه،والمثيرة لخزائن ذهنه والفاتحة لشهيته….
إنها منشط يومه لمجابهة أعباء حياته الذهنية اليومية،فراقها يسبب الصداع ووصالها تتضارب الأحاديث حوله؛ فهناك من ينعتها بالمسببة لعلل الأعصاب وهناك من يراها منفرة للذوق والشهية…
وإن يكن فقد صمم أن تبقى له ونيسة و حبيبة … وما استبدالها وتعويضها في بعض المناسبات بأخرى سوى فرصة ومناسبة لتزايد الاشتياق لها.

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات