Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / قصيدتان زجليتان للزجالة ” خديجة مكروم “

قصيدتان زجليتان للزجالة ” خديجة مكروم “

20190513_140649
قصيدتان زجليتان
للزجالة : خديجة مكروم

١
لكتابة

عنقاتني بجوج يدين
حضناتني
تصاحبات مع وحدتي
خلاتني نعشقها
سكناتني
حتلات ركان لقلب
فرضات نفسها علي
ولقاتني عاشقه
راضية بلمكتوب
واللا أنا اللي تسنيتها تجيني
ف صفة محبوب
كنت على سبة
ملي شفت ملامحها
سلباتني بسواكنها الساكتة
كانت تسنى هجهوج قلامي
يحرك صمتها
عطاتني
يمكن
كثر ما عطيته
خذاتني من روحي
نساتني جروحي
حلفات تصبر
تقاوم معاي
ف قشلة لحرف
تكون كتافي اللي نتوسدو
انفاسي
اللي
نسمعها
طالعة
هابطة
بين صفحات صدرها
عطات لنغامي صوت
لحلامي حياة
بعدما كانت غارقة ف لموت.
٢

ضو لعقل

سوكتْ فمي ب حروفك
وكحلت عيوني بدموع جفونك
شفتك قنديل تنور طريقي
نعكز عليك
ف ظلمة الزمان
بيك نبلل نشوفية ريقي
خلاك لفقيه ريشة
يخطط بها لكفوف
حرفة ف يد لجهل تلين
ف قلب الشاعر نغمه
يعزفها على اوتار الليل
عرفتك
ويمكن
كتعرفني
كثر
ما
كنعرفني
كتحسني
كثر
ما كنحسني
مدوزناش قليل
كبرنا مع بعضنا
واسيتك
ويمكن
واسيتيني
تحرقت معاي ورفضنا
نكون رماد
حيث نتا السماد
اللي
ينور تربتي
بلا بيك وجودي بداية
وبلا بيا وجودك نهاية
والوسيله
كتبرر الغاية…

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى