Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / تربية وتعليم / لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي ” فرع الحي الحسني”

لقاء تواصلي للتضامن الجامعي المغربي ” فرع الحي الحسني”

20190619_084544
أصداء مزكان  : عزيز لعويسي

في إطار برنامجه التواصلي والإشعاعي، وتكريسا لسياسة القرب والانفتاح على نساء ورجال التعليم، وتعزيزا لأواصر التنسيق والتعاون مع شركائه، نظم “التضامن الجامعي المغربي” فرع “الحي الحسني” ممثلا في الأستاذ “محمد المليح”، بتعاون مع ” المديرية الجهوية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم” ممثلة في الأستاذ “يونس الحسنـاوي”،” لقـــاء تواصليا يومه الثلاثاء 18 يونيو 2019، لفائدة الأساتذة المتدربين – فوج 2019 – بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء سطات “غاندي”، والمنتمين لمختلف الأسلاك والتخصصات التعليمية.

في مستهل هذا اللقاء التواصلي، تناول الكلمة ممثل “التضامن الجامعي” الأستاذ “محمد المليح”(الكاتب الإقليمي للتضامن الجامعي “فرع الحي الحسني” وعضو المجلس الوطني)، قدم من خلالها، بطاقة تعريفية عن ” التضامن الجامعي المغربي” والخدمات التي يقدمها لمنخرطاته ومنخرطيه من نساء ورجال التعليم، فيما تقدم الأستاذ “يونس الحسناوي” بعرض أبرز من خلاله، مستجدات “مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم”، وقد تجاوب الأساتذة المتدربون مع العرضين المقدمين، وتفاعلوا مع ما ورد فيهما من معطيات، عبر تساؤلات واستفسارات، أجاب عنها -الأستاذان – كل فيما يتعلق به – بمزيد من التوضيح والتفصيل.

هذا، وقد انتهى هذا اللقاء التواصلي، بتوزيع هدايا تقديرية للأستاذين العارضين، كعربون شكر ومحبة وتقدير، من قبل أساتذة المستقبل.
Laaouissiaziz1@gmail.com

20190619_084359

20190619_084416

20190619_084453

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى