أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / رياضة / لوصيكا يندحر أمام الفريق الوجدي برباعية مدوية..!!

لوصيكا يندحر أمام الفريق الوجدي برباعية مدوية..!!

 اصداء مازغان : عبد الرحيم هريوى

الوجديون يمطرون شباك لوصيكا بالهاتريك.

– لوصيكا يتلقى هزيمته الثانية على التوالي ويقبع في المركز 11ب6نقاط.

الفريق الوجدي يسحق مضيفه أولمبيك خريبكة ويقفز للصدارة.

– عبد الحق بن شيخة يتغلب على رشيد الطاوسي بامتلاك لاعبيه لوسط الميدان.

– الجماهير الكروية الخريبكية تستيقظ من سباتها بهزيمة قاسية لم تكن في الحسبان…

هذه لربما كلها جملة من العناوين البارزة والمعبرة التي اخترناها كي تعبر بصدق عن مجريات مقابلة كروية، قد يعتبرها المتتبع لِلشَّأْنِ الكروي بالمدينة الفوسفاطية من أسوأ المقابلات التي خاضها فريق لوصيكا بميدانه وأمام جماهيره التي تعشق المستديرة حد الجنون…

وكان لا بد أن نكتب هذا المقال الرياضي تجاوبا مع نتيجة مخيبة للآمال ومؤثرة بشكل كبير على مسار فريق كبير اسمه أولمبيك خريبكة، والذي سبق له أن نال عدة ألقاب عربية ووطنية وكان يحسب له ألف حساب في مواجهة فرق وطنية كبرى كالوداد والرجاء والجيش ..

  • فماذا أصاب الفريق الأخضراليوم يا ترى  ؟؟
  • وما هذا الوهن والضعف الذي وصل إليه، وبهذه الدرجة الغير معهودة  ؟؟
  • وأين يكمن المشكل في فريق كبير له كثير من الإمكانيات، ويعاني مع كل موسم جديد مع منافسيه في المنحدر على البقاء مع الصفوة   ؟؟
  • وما وما…وما….؟؟

هي أسئلة كثيرة تطرح في هذا الباب وتبقى أجوبتها معلقة في غياب

◾وأي الأجوبة الشافية التي ينتظرها الشارع الكروي الخريبكي في انتظار ردة فعل من أولئك الذين يهمهم شأن الكرة بمدينة العامريات.؟؟؟ أداء الفريق وعودته لتوهجه الغائب بعد علاجات وأدوية شافية لكل أمراضه المزمنة التي ظل يعانيها في صمت مع كل دورة..!!؟؟

تابعت مقابلة اليوم بين فريقي أولمبيك خريبكة والمولودية الوجدية برسم منافسات الدورة الثامنة للبطولة الوطنية الاحترافية لأندية فرق الصفوة بالقسم الأول،  وقد أبان الفريق الوجدي عن كعبه الطويل أمام جل الفرق القوية التي واجهها خلال هذا الموسم، سواء كان ذلك أمام الوداد الرياضي أو نهضة بركان أو اتحاد طنجة والدفاع الحسني الجديدي ويوسفية رشيد ..  وقد تبين بالملموس بأن المدرب الجزائري عبد الحق بن شيخة له من التجربة الاحترافية ما يؤهله لإظهار بصمته على أي فريق يتسلمه و يتكلف بتدريبه، ولوكان ذلك في مدة وجيزة ، مما جعله لا يجد صعوبة في تدريب أكثر من فريق وطني بالبطولة الاحترافية لفرق الصفوة اتصالات المغرب..

◾وأي الأجوبة الشافية التي ينتظرها الشارع الكروي الخريبكي في انتظار ردة فعل من أولئك الذين يهمهم شأن الكرة بمدينة العامريات.؟؟؟ نقول؛ بأن فريق مولودية وجدة صال وجال بملعب الفوسفاط هذا المساء، ولعب بكل أريحية  وظهر جليا تغلب المدرب عبد الحق بن شيخة على رشيد الطاوسي من خلال امتلاك لاعبيه لوسط الميدان، ومما زادهم الثقة في النفس تسجيلهم لهدف السبق في وقت ممتاز جدا على يد الاعب المتألق إسماعيل خافي في الدقيقة 20مع إضافته للهدف الثاني عبر ضربة جزاء في الدقيقة36..

ولقد ظل كل من تابع المقابلة سواء كمتفرج أو معلق رياضي أو صحافي أو تقني ينتظر الأسوأ خلال هذا الشوط بل الضربة الموجعة للمولودية وجدة بإضافة الثلاثية في مساء هذه الجمعة الباردة  برودة جميع خطوط الفريق الفوسفاطي نفسه، إذ بدا للعيان غياب ذلك الفريق الذي يفرض بصمته وقوة شخصيته وأسلوب طريقة لعبه في الميدان إلا من بعض الهجمات المحتشمة والنادرة في غياب البناء السليم للهجمات الخطيرة من وسط الميدان، أو عبر الأجنحة مع غياب تام لوسط الميدان للفريق  الخريبكي، أمام قوة فريق متماسك بشكل كبير لكل خطوطه، مما صعب المأمورية على كتيبة رشيد الطاوسي وزاد من غياب الفعالية الاعتماد على الكرات الطويلة التي لم تغني ولم تسمن من جوع …

وعاد لاعبو الفريق الفوسفاطي لمستودع الملابس بحصة ثقيلة في غياب أي بوادر للعودة في المقابلة، وكذلك كان بعدما تمكن رضى الهجهوج من اصطياد ضربة جزاء في الدقيقة60 ونفدها بنجاح ليقلص الفارق في النتيجة، لكن مع توالي دقائق الشوط الثاني وفي غياب تام للفعالية الهجومية المرجوة وغياب المبادرة للفريق الفوسفاطي ظهر اَلفَرْقُ بين الفريقين بحيث لم يستطع المحليون تقديم أية إضافة  تسجل لهم في مقابلة جد هامة بالنسبة إليهم، رغم التغييرات التي أحدثها المدرب رشيد الطوسي.. بل جرت الرياح بما تشتهيه مولودية وجدة بعد طرد اللاعب الخريبكي “ما تياس كاسي في الدقيقة 66 مما سيزيد من تعقيد المأمورية ومعها أتعاب فريق هو في الأصل يعاني بمجموع لاعبيه، فكيف سيكون مصيره بعدها وهو منقوص العدد بلاعب ثم لاعبين بعد طرد العميد نجيب المعتني في الدقيقة 84 ليجد الفريق الوجدي كل الظروف بل الشوارع مفتوحة لإمطار شباك الخريبكيين برباعية مدوية بقدمي كل من صابر الغنجاوي والمتألق إسماعيل خافي بتوقيعه على الهاتريك في هذه المنازلة ، والتي ستبقى مما لاشك فيه موشومة في الذاكرة الكروية لفريق لوصيكا بميدانه أمام مولودية وجدة . ولا بد أنها ستترك آثارها السلبية على كل فعاليات الفريق الفوسفاطي وتكشف الحقيقة التقنية الغائبة لفريق يعاني وأمسى مرشحا بأن ينتظره نفس المصير للدورات التي سبقتها والتي كان مهددا فيها دوما بالنزول للقسم الثاني لولا الألطاف الإلهية، مع مجريات آخر الدورات من منافسة البطولة الاحترافية لفرق الصفوة بالقسم الأول. ومع هذه النتيجة المذلة يبقى السؤال مطروحا بعد الإقصاء السابق أمام فريق من القسم الثاني أولمبيك الدشيرة في منافسات كأس عيد العرش بضربات الجزاء ومع توالي النتائج السلبية، بعدها يطرح أكثر من السؤال:

◾ما هو البديل المنتظر لتكوين فريق منافس وقوي قبل فوات الأوان؟؟

وما هي التدخلات الجادة والصائبة مستقبلا لتصحيح ما يمكن تصحيحه لكذا أوضاع أمست مألوفة لذا الفريق الأخضر ؟؟

◾وأي الأجوبة الشافية التي ينتظرها الشارع الكروي الخريبكي في انتظار ردة فعل من أولئك الذين يهمهم شأن الكرة بمدينة العامريات.؟؟؟

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات