Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / تربية وتعليم / مجموعة مدارس الصبير الفاطمي تحتفي بمتقاعديها

مجموعة مدارس الصبير الفاطمي تحتفي بمتقاعديها

 20190710_214835
أصداء مزكان : رشيد بلفقيه
في حفل بهيج نظم بالوحدة المركزية لمجموعة مدارس الصبير الفاطمي حضرته كل الأطر التربوية العاملة بها ، احتُفل هذا اليوم بترجل فارسين من فرسان المجموعة بعد أن وصلا إلى سن التقاعد . يتعلق الأمر بالأستاذة ‘الزهرة كداني’ والأستاذ ‘سعيد الدراز’.
الحفل مثل قطاف مجهود مجموعة من الأيادي البيضاء العاملة بالمؤسسة من أساتذة و أستاذات و إدارة تربوية ممن أصروا على إقامته و نسقوا لإحيائه، كما مثل أيضا وجها من وجوه التعبير عن مشاعر التقدير و الامتنان لمسيرة تربوية طويلة من المثابرة و الالتزام .
و كان تأكيدا من الجميع على الالتزام بفكر الاعتراف بالمجهودات الكبيرة التي بذلها الأستاذان خلال مسيرتهما التربوية و التعليمية الناجحة ، و تجسيدا حقيقا للشعار الذي تم انتقاؤه للحفل و هو “التكريم تقليد حضاري ” و فرصة –كذلك- سنحت لرفاقهما ممن عملوا معهما لتقديم مجموعة من الشهادات في حقهما ، شهادات عكست الأثر الطيب الذي تركاه في نفوسهم و في نفوس كل من اشتغلوا معهما أو تتلمذوا على يديهما ، مما أضفى على الحفل أجواء أسرية عميقة أكدت عمق الروابط التي لا زالت تشد لحمة الأسرة التربوية .
تخللت الحفل مجموعة من الفقرات الموسيقية البهيجة ، و عرف تقديم مجموعة من الهدايا و التذكارات للمحتفى بهما. كما كان مناسبة لتوديع الأساتذة المنتقلين من المجموعة و يتعلق الأمر بكل من الأستاذ ‘محمد أوزايو’ و الأساتذة ‘صباح متمسك’ اللّذين غادرا سفينة الصبير الفاطمي ليواصلا مهمتهما بمجموعة أخرى .

20190710_214632

20190710_214435

20190710_214845

20190710_214749

20190710_214714

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى