Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / ثقافة وفنون / ملتقى السؤال الثقافي و منظمة الطلائع بآزمور يحتفون بالشعر بإعدادية الورد باشتوكة

ملتقى السؤال الثقافي و منظمة الطلائع بآزمور يحتفون بالشعر بإعدادية الورد باشتوكة

mm

أصداء مزكان : محمد الصفى 

احتضنت الثانوية الإعدادية الورد بجماعة اشتوكة بإقليم الجديدة زوال يوم الجمعة 22 مارس 2019 فعاليات الدورة الثانية عشر للصالون الشعري المنظم في إطار تخليد اليوم العالمي للشعرمن قبل منظمة الطلائع أطفال المغرب فرع آزمور و ملتقى السؤال الثقافي بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة، و ذلك تحت شعار ” الشعر بين دفء الكلمة و الحس الإنساني” دورة عرفت مشاركة نخبة من الشواعر و الشعراء من طينة محمد نفاع و المصطفى المكاوي و محمد عبد الفتاح و محمد السابق و نورا زوركي من خلال قصائد اشتبكت مع الهم الإنساني ووقفت على تجليات الروح العاشقة لمعنى الحياة وطرح أسئلة الوجود والقضايا الوطنية وما آلت إليه الأوضاع في الوطن العربي. لقاء شعري استفاد منه تلامذة الاعدادية الذي حجوا بغزارة لحد عدم استيعابهم من الفضاء المحتضن، استمتعوا بقراءات متميزة و بأداء رائع، كما استأنسوا بقراءات زميلاتهم وزملائهم في إطار المسابقة الشعرية المنظمة بالمناسبة و التي عرفت خمسة عشر مشاركة، امتزج فيها البوح الحقيقي بما يخالج مشاعرهم و أذواقهم الحساسة، منافسة ألهبت اللقاء و أوفت بالهدف الحقيقي للصالون الذي يرمي لتعزيز الحس الابداعي للتلاميذ و تحفيزهم و تشجيعهم على الكتابة الشعرية بكل تلاوينها، كما عرف الحفل حضور متميز لأسماء في الكتابة الأدبية و التشكيل من قبيل الفنان التشكيلي المتميز عبد الكريم الأزهر و الفاعلة الجمعوية و الشاعرة مينة بركادي و الصحفي و الباحث عبد الواحد السعادي، و الإطار التربوي و الصحفي عبد الغني لزرك، نوهوا بهذا الجهد و النبل الثقافي للجهات المنظمة، ليختم بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين و كلمات شكر و اعتراف بمساهماتهم و تشجيعهم للناشئة التواقة للشعر .

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى