Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / جهويات / مُحسن الزوَّاق في لقَـاءٍ تَـوَاصُـلي مع وَسَائل الإعـلام بمدينة فاس

مُحسن الزوَّاق في لقَـاءٍ تَـوَاصُـلي مع وَسَائل الإعـلام بمدينة فاس

47477638_10155990000853034_3485779351306240000_n
أصداء مزكان : ادريس الواغيش
عَـقد الدكتور مُحسن الـزَّواق مُدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس ندوة صحافية بقاعة الندوات بمقر الأكاديمية بفاس مساء يوم الخميس 6 دجنبر 2018، حضرتها وسائل الإعلام المَحلية مكتوبة ومسموعة ومرئية إضافة إلى وكالة المغرب العربي للأنباء، عرض فيها السيد المدير حصيلة السنة المالية(2018) وبرنامج عمل المَوسم المقبل(2019)م، حضر إلى جانبه السادة المديرون الإقليميون لكل من: فاس، مكناس ، مولاي يعقوب، تاونات، الحاجْـب، إفران، بولمان، تازة وأيضا المديرة الإقليمية للتعليم بصَـفرو.
قدم السيد الزوَّاق في معرض حديثه مجموعة من المَحاور تهُـم:
– تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين.
– تطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جَـودة التربية والتكوين.
– تحسين حَـكامة منظومة التربية والتكوين وتحقيق التعبئة المُجتمعية حَـوْل الإصلاح.
– مشروعا برنامج العمل وميزانية الأكاديمية برسم السنة المالية 2019م.
– مُحددات مشروعَـيْ برنامج العمل وميزانية الأكاديمية.
– تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في وُلوج التربية والتكوين.
– تطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جَـودة التربية والتكوين.
– تحسين حَـكامة منظومة التربية والتكوين وتحقيق التعبئة حول الإصلاح برنامج العمل 2019.
في التفاصيل، حَـدَّد الدكتور مُحسن الزُّواق المَـلامح الكبرى للعمل التي تتطلب المزيد من التوضيحات وفتح “المركز الجهوي للتنمية ومحاربة الأمية” المنتظر افتتاحه بالبَـطحاء، في إطار دعم التربية الغير النظامية بعد أن صادق عليه المجلس الإداري، لأن التربية جزء أساسي من حقوق المواطنين كما جاء في خطاب صاحب الجلالة محمد السادس، وهو الخطاب الذي يعتبر بمثابة خارطة للطريق.
كما تطرق أيضا إلى عملية تأهيل القاعات الغَـيْر مُستعملة وعددها يفوق الـ 186 حجرة، والمُصادقة على بناء قاعات أخرى التي سيَـفوق عددها 147، بالإضافة إلى تكوين مُـرَبِّـيات سيتم تكوينهُـن ابتداء من موسم 2019م، لتكون بذلك أكاديمية جهة فاس مكناس قد بدأت عَـمليا في تنزيل البرنامج العشري.
وأكد السيد محسن الزواق في نفس الوقت أمام الصحافيين على أن هناك مجهودات كبيرة تهُـم عملية تعويض المُـفكك من الحُجرات، والاستجابة لعدد كبير من الحاجيات بُغيَـة توفير النجاح الفعلي لهذه العملية وأيضا لكل القرارات التي تمت المصادقة عليها من قبل المجلس الإداري، من خلال اعتماد مُـقاربة واضحة قريبة من أرض الواقع، كتصفية الحاجيات من العَـقار عبر مَـنهجية واضحة من خلال التواصل المباشر مع مُمَـثلي الساكنة بالأقاليم.
كما أكد على أنه توجد هناك مجهودات أخرى على مستوى القراءة المقطعية، تهُـم تكوين الأساتذة في إطار مقاربة ديداكتيكية لتعْـليم وتعَـلم القراءة، وفي هذا الإطار، يُـضيف، تعمل الأكاديمية جاهدة على تقليص الفوارق الاجتماعية بين الجهات في العالم القروي تخُـصُّ المديريات التابعة للأكاديمية إداريا يضيف السيد الزواق، سواء من حيث التجهيزات وجودة التعلم كـ: التدفئة- تجهيز الداخليات- تعويض المُفكك- توفير وسائل النقل في إطار شراكات…إلخ).
وقد أشار في مَعرض حديثه عن إحداث لجنة مكلفة بتوحيد الـرُّؤى بين الأكاديمية الجهوية فاس مكناس وجامعتي سيدي محمد بن عبد الله بفاس وجامعة مولاي اسماعيل بمكناس لما فيه مصلحة التلميذ والعملية التعْـليمية التعَـلمية بشكل عام، تصعد المَـدرسة إلى الجامعة للاستفادة من تجربة مختبراتها وتنزل الجامعة إلى المدرسة للبحث عن معطيات جديدة تفيد الطرفين من أبحاث ودراسات، والاستجابة عن قرب لجميع الحاجيات التي تخص الجَـوانب التدبيرية والمُستقبلية في العملية التربوية برُمَّـتها.
وانتهت الندوة الصحافية بفتح حِـوار جاد ومسؤول بين الصحافيين الحاضرين من جهة والسيد مُحسن الزوَّاق مدير الأكاديمية الجهوية فاس مكناس، الذي أفاضَ وأفادَ بأجوبته وتوضيحاته الكافية في ظرفية دقيقة تمُـر منها المدرسة المغربية ومنظومة التربية والتكوين عُـمومـًا.

20181210_131919
47679856_10155990001498034_427906092756893696_n

47683974_10155990001043034_2884760225112391680_n

Facebook Comments

عن أصداء مزكان

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم . وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع أصداء مزكان

اترك رد

إلى الأعلى