ويتزامن كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي مع زيارة يجريها رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي إلى إسرائيل للقاء نظيره أفيف كوخافي. وأعلن الجيش الإسرائيلي أن ميلي وكوخافي بحثا “مسائل تشغيلية والتطورات في المنطقة”.

وقال نتانياهو من الجزء المحتل من هضبة الجولان السورية التي ضمتها إسرائيل “نتّخذ الإجراءات الضرورية لمنع إيران من ترسيخ وجودها في منطقتنا”. وتابع: “يشمل ذلك النشاط اللازم لمنع نقل أسلحة فتاكة من إيران إلى سوريا سواء جوا أو برا”.